توت و ياقوت
أهلا و سهلا زائرنا الكريم تفضل بالتسجيل في منتديات توت و ياقوت

توت و ياقوت

منتديات توته الظريفه و ياقوتة الجميله ثقافية تعليمية رائعة
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة توت&ياقوتبوابة توت&ياقوت  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 دورة فن إدارة الذات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatana
Admin


عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 27/10/2011
الموقع : اليمن

مُساهمةموضوع: دورة فن إدارة الذات   الثلاثاء 10 يناير 2012, 3:50 am

The Art Of Self Management


سنتعرف في هذه الدورة على مهارات تساعدنا في التواصل الفعال المرن مع الذات ومع الآخرين وكذلك إلى ضبط النفس

وهنا عبارة تعلمتها من مدربي الدكتور مسلـّم تسابحجي يقول فيها:

“لا يحق لمن لا يمتلك فن إدارة الذات أن يفكر في إدارة الآخرين”

تتكون حالة الإنسان كما ذكرنا سابقاً، من تركيبة ثلاثية: (تفكير – شعور – سلوك) يؤثر كل جزء من هذه الأجزاء الثلاثة بالجزأين الأخريين … سلباً أو إيجاباً، ويتأثر بهما

مثـلاً:

- لو كانت الحالة بدأت بفكرة سعيدة … لتأثر الشعور بهذه الفكرة وانشرحت سريرته مبتسماً .. وظهر تأثير الفكرة والشعور على سلوك سعيد

- لو شعر شخص بالخوف .. اثّر شعوره على تفكيره فيبدأ يجلب الأفكار التي تزيد من خوفه … وانعكس هذا الشعور والتفكير على سلوكه، فيقوم بحركات تعبر عن الخوف كالاختباء أو الهرب أو تغير لون البشرة أو حركات العيون ….

- وإن جلس شخص بوضعية تدل على الحزن، كأن يطأطئ رأسه ويضع يده على خده
(سلوك) … فهذه الوضعية تحفز المشاعر الحزينة وتجلب الأفكار الحزينة

وهنا نذكر فرضية تقول … العقل والجسم منظومة واحدة

وتفيدنا هذه الفرضية في إدارة حالتنا Start Management من الحالة السلبية إلى الحالة الايجابية وذلك عن طريق إدارة مكوناتها:

- إدارة التفكير

- إدارة الشعور

- إدارة السلوك

وسنتعرف على تفاصيل وكيفية إدارة الحالة عن طريق إدارة مكوناتها … وكما سيأتي في فقرات دورة فن إدارة الذات
… والتي سيتبعها تمارين عملية تعيننا على الوصول إلى الحالة الإيجابية المطلوبة … إن شاء الله تعالى وبتوفيقه
.
منقووووووول تمنياتي لكم بالاستفادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tot-ruby.ahlamountada.com
fatana
Admin


عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 27/10/2011
الموقع : اليمن

مُساهمةموضوع: رد: دورة فن إدارة الذات   الثلاثاء 10 يناير 2012, 3:56 am

إدارة التفكير

أهم خطوة في إدارة التفكير ..

هي تعلـّم مبادئ التفكير الإيجابي Positive Thinking Principles




نلاحظ رؤية وتصور وتفكير الرسام تجاه البطة يظهر بتخيله لها في إحدى لوحاته الفنية (خارطة)

أما السيدة فنظرت لها من ناحية الطبخ الذي يشغل اغلب وقتها (خارطة)

مع إن البطة في الحقيقة هي بطة تسبح في بركة ماء … لاهي لوحة ولا طبخة

يمكن إدارة التفكير بالاستعانة بعض الافتراضات التي سنتطرق لها واحدة تلو الأخرى حسب الحاجة

ومن أهم الافتراضات التي ستساعدنا على تغيير تفكيرنا إلى الحالة الايجابية، هي:

ما يؤثر فينا ويؤذينا ليس ما يحدث في (الواقع)
.. وإنما، استجاباتنا لما يحدث بــأفكارنا ومعتقداتنا … ما أطلقنا عليه (الخارطة) .. حيث أن الخارطة ليست الواقع وإنما هي أفكارنا وتصوراتنا وقناعاتنا نحن عن الواقع

وتفكيرنا وتصورنا وانطباعنا للأشياء … لا يمثل حقيقة تلك الأشياء .. وذلك بسبب تأثره (أي تفكيرنا وتصورنا نحن) بمجموعة عوامل أسميناها بالمرشحات والتي ذكرناها سابقاً .. وللتذكير نجيزها

- المعتقدات والقيم

- الحواس

- اللغة .. وعيوبها: (التعميم والحذف والتشويه)

ولهذه الأسباب يتشكل تصورنا عن العالم الخارجي (الواقع) في أذهاننا بشكل قاصر أو محدود وأحيانا يكون مشوه وبعيد تماما عن الحقيقة .. والتصور الذهني الذي نعبر عنه هنا بـــ(الخارطة)

إن إرادة الإنسان خاضعة لإرادة الخالق الذي سن قوانين هذا الكون

وإذا أراد الله خيراً بالإنسان فإنه هو الهادي

وفي هذا الإطار يخضع الإنسان لقانون التغيير

{إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم}الرعد1

كيف تتم آلية التغيير وإدارة التفكير ؟

- تغيير المعتقدات السلبية المقيدة، واختيار ما يناسبنا من المعتقدات إيجابية تعيننا على تحقيق أهدافنا

- تنمية المهارات ورفع مستوى الأداء في النواحي التي نحتاجها في حياتنا اليومية والمستقبلية

- استخدام (اللغة العليا Meta Language ) للوصول إلى العقل الباطن (اللاواعي) لتغيير المعاني والمفاهيم السلبية إلى الايجابية … (وهذه العملية تحتاج إلى ممارس أو مدرب متخصص في هذا المجال)

- النظر إلى العالم بمنظار أشمل ومن أكثر من زاوية ومنظار .. ومحاولة الرؤيا بوجهات نظر الآخرين لنستوعب أفكارهم مما يعيننا على التعامل معهم بايجابية ونصل إلى الاتصال الايجابي الفعال

- هذا سيساعدنا في الحصول على خيارات واسعة وحلول متعددة للمشاكل التي نتعرض لها .. والتطوير الذاتي

- التنفس المنتظم العميق يغذي العقل بكميات كبيرة من الأوكسجين الذي يساعدنا على التفكير بشكل ايجابي

- ممارسة بعض الألعاب والتمارين التي تنشط عمل فصي الدماغ الأيمن والأيسر .. وخاصة تمارين النيوكود New Code
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tot-ruby.ahlamountada.com
fatana
Admin


عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 27/10/2011
الموقع : اليمن

مُساهمةموضوع: رد: دورة فن إدارة الذات   الثلاثاء 10 يناير 2012, 4:01 am

إدارة الشعور

تتم عملية إدارة الشعور عن طريق تعلـّم مهارات الاتحاد والانفصال .. التي يمكن أن تكون أداة فعالة في عملية تغيير الحالة …

الاتحاد Association: هو الحالة التي تضع فيها نفسك في تجربة، فترى بعينيك وتسمع بأذنيك وتشعر بشعورك، أي تكون أن جزء من الحالة وتعيشها بكل احاسيسها ومشاعرها، فتكون متأثراً بالحدث.

الانفصال Dissociation: هو رؤية الحدث أو المشهد من خارجه وكأنك شخص تراقبه من الخارج. وكأنك تراه في شاشة تلفاز أو على السينما، فتشاهد الحدث وتسمعه ولا تحس باحاسيسه، وكأنك مراقب خارجي تستطيع تقييم الحدث بموضوعية بعيدة عن المشاعر والعواطف.

ولكل حالة من الحالتين استعمالات وفوائد في الهندسة النفسية والاتصال الايجابي الفعـّال

مهارة الاتحاد والانفصال تجعل النظرة للحالة أو المشكلة أو لشخص معين نظرة واسعة وعميقة وشاملة … مما تتيح لنا إمكانية التعرف على خيارات واسعة جديدة للحل .. لم تخطر في بالنا من قبل

ففي كثير من تقنيات الهندسة النفسية يقتضي الأمر أن تكون الحالة الذهنية في حالة اتحاد وفي تقنيات أخرى تكون في حالة انفصال

وتقنيات الإتحاد والانفصال متعددة … سنتعرف على نوعين في هذه المرحلة … وسنتعرف على البقية في دورات متقدمة إن شاء الله

تقنية الاتحاد والانفصال الثنائية:

في حالة الاتحاد تتخيل نفسك وأنت تعيش الحدث وتتفاعل معه فترى وتسمع وتحس بما يحيط بك، فتكون استجابتك مباشرة للحدث لأنك داخله



أما في حالة الانفصال فأنت تراقب الحدث ولا تعيشه (وكأنك تشاهد نفسك على شاشة تلفاز أو سينما) بالرغم من كون الشخص الذي تراه هو أنت ولذلك فإن استجابتك (الشعورية والعاطفية) تكون ضعيفة أو معدومة في هذه الحالة

تقنية مواقع الإدراك الثلاثة:

أفكار الناس تختلف لأنها تنظر للناس من مواقع إدراك زمانية مختلفة أو مواقع إدراك مكانية مختلفة أو مواقع إدراك منطقية مختلفة

وهذه التقنية توسع مداركنا لأمور كثيرة خفيت علينا … وبممارستها نستطيع تفهم الطرف الآخر الذي نعاني من اتصالنا الغير جيد معه (اتصال سلبي)

الموقع الأول:
موقع الذات – وهو موقعي أنا، حيث أحس بمشاعري وأحاسيسي وأتأثر من الموقع

الموقع الثاني:
موقع الآخر – وهو موقع الشخص الآخر الذي حصل بيني وبينه سوء فهم أو مشكلة أو خلاف أو عدم تقبل، فأحاول أن أتحد به، فأرى ما يراه وأسمع ما يسمعه وأحس بما يحسه، فأحصل على نتائج توسع فكري حول رأي الآخر ووجهة نظره

الموقع الثالث:
المراقب أو الحكيم – وهو موقع علوي، ينظر إلى الأمور من فوق فيسمو بنظرته إلى الأعلى, لا ينجذب شعوريا ولا عاطفيا إلى طرف، بل يتميز بنظرته المتجردة العقلانية والمنطقية



فلسفة جمع المعلومات من المواقع الثلاثة:

تغيير مواقع الإدراك المكانية والزمانية والمنطقية مهم جدا في جمع المعلومات.

عندما انظر إلى تجربة واحدة من مواقع إدراك زمانية أو مكانية أو منطقية مختلفة سأجمع معلومات أكثر، فلما انظر من مكاني كمدرب (موقع الذات) أجد معلومات غير التي أجدها عندما انظر من موقعي كطالب (موقع الآخر) غير المعلومات التي أجدها عندما انظر من وجهة نظر شخص لا علاقة له (موقع المراقب) هذه إذا توفر معلومات كبيرة

فلو وضعت نفسك (أنت) في موقع زوجتك التي اختلفتَ معها .. تصبح (أنا المسكينة الضعيفة وهو المتجبر)، ستفهم أشياء جديدة لم تتنبه لها من قبل من مشاعرها وطريقة تفكيرها وأسلوبها وتصرفاتها ….

ولو انتقلت إلى موقع (المراقب-المحايد), فترى أشياء جديدة لا هي لك ولا لها علاقة بها قد تكتشف ظروفا قهرتكما أنتما الاثنان

نحن نعيش دائما في مواقع
ذواتنا, والذي يعيش في موقع الذات يكون في الغالب أناني أو مغرور لا يشعر بمشاعر الآخرين ولا يحاول ان يفهمهم

والبعض يعيش في موقع الأخر أيا كان، فهو دائما يحس بالناس شاعر بهم مقدر لمشاعرهم وينسى نفسه والبعض يعيش في موقع المراقب فتراه يعيش على هامش الحياة لا يفكر في نفسه ولا في الآخر

الوعي في مواقع الإدراك الثلاثة:

•في موقع الذات
(اللاوعي فقط): لأنها تمثل المشاعر الداخلية فقط كالطفل يفعل ما يريد, الذات تحب وتكره فلا تعرف صوابا وخطأ, فهي لا وعي فقط (يشعر بنفسه لكنه لا يرى ولا يسمع نفسه)

• في موقع الآخر
(وعي ولا وعي): يرى ويسمع الذات ويشعر برأي الآخر عن الذات، لأني عندما انتقل إلى الآخر أري نفسي وأسمعها أتخيلها فأستطيع أن اعرف مواقف الناس تجاهي


•في موقع المراقب
(وعي فقط): لا يشعر بالذات ولا في الآخر بل يراهما ويسمعهما .. عاقل جدا ليس عنده وعي ولا مشاعر. موقع المراقب كثيرا من يفض النزاع الدائر بين موقعي الذات
والآخر.

تقنية مواقع الإدراك في جمع المعلومات:

الانتقال إلى موقع الذات: ماذا أريد أنا (المعرفة) ؟

الانتقال إلى الموقع الآخر: ما هو رأيي (أي الآخر) في المعرفة (أي في الحقيقة أنا) ما هو شكلها، كيف هو سلوكها، هل أنا مقتنع بها، ما هو شعوري تجاهها، لماذا تعاملني هكذا، لما تصرفت هذا التصرف .. وسبب غضبها مني .. وما هي مواقفها …. ؟

الانتقال إلى موقع المراقب: رؤية الطرفين من موقع يمتاز بالحكمة والحيادية والعقلانية، إذا استطعت أن أرى الطرفين وأراقبهما دون تحيز .. ستكون حصيلتي ممتازة من معرفة أخطائي وعلاجها

فوائد القيام بتقنية الإتحاد والانفصال ومواقع الإدراك الثلاثة:

~ التعمق بالحالة المطلوبة

~ المرونة في التنقل بين الاتحاد والانفصال

~ الشعور بقوة بالمشاعر الايجابية وتعميقها مما يؤدي إلى التخلص من المشاعر السلبية

~ الإحساس وفهم وجهات نظر الآخرين مما يساعد على تحمل نقدهم واستيعابهم واحترام آرائهم

~ في النهاية ستكون حصيلتنا كبيرة تشمل خبرات الآخرين بالإضافة إلى اكتسابنا الموضوعية في التفكير

~ القضاء على المخاوف بأشكالها وعلاج الصراعات النفسية والوساوس القهرية

~ إن تخيل المواقع الثلاثة يفيدنا كثيرا في تحقيق التوازن بين وجهة نظرنا ووجهات نظر الآخرين, ويساعدنا على الوصول إلى موضوعية أكبر وتقييم أدق لسلوكنا

~ السعادة والتعاسة قرار نحن نتخذهما … فلنقرر أن نكون سعداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tot-ruby.ahlamountada.com
fatana
Admin


عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 27/10/2011
الموقع : اليمن

مُساهمةموضوع: رد: دورة فن إدارة الذات   الأربعاء 11 يناير 2012, 1:57 am

إدارة السلوك



كل سلوك يسبقه تصور (خيال) وكل تصور يسبقه تفكير

والبطولة أن تكون تصوراتك صحيحة … (حق لا باطل)

هذا يحدث عندما تجيب على سؤالين :

من أنت ..؟

من خالقك .. ؟

{قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً} … الكهف 103


إدارة السلوك تحصل من خلال التحكم بحركات الجسد ونبرة الصوت وطريقة التنفس

وبواسطة تقنيات ومهارات الهندسة النفسية نستطيع إدارة السلوك، ويمكننا الحصول على النتائج التالية:

- تغيير السلوك السلبي إلى ايجابي

- القضاء على العادات القهرية

- الاتصال الإيجابي وتحقيق الألفة مع الآخرين عن طريق (المجاراة والقيادة)

ومن التقنيات التي تعين على تغيير سلوك سلبي أو اكتساب سلوك إيجابي … هي:

مولد السلوك الجديد:

وهي تقنية بسيطة جداً، يمكنكم القيام بها بدون الاستعانة بمدرب أو ممارس، وبالتأكيد ستكون نتائجها أفضل بمساعدة المدرب المختص

1. اختار السلوك الذي تريد اكتسابه أو تقويته أو تـَعلّم فنونه (مثلا، الخطابة والثقة بالنفس أثناء إلقاء كلمة)

2. حدد شخص تعرفه يمتلك هذا السلوك ويؤديه بشكل ممتاز ويعجبك (خطيب أو محاضر بارع)

3. تخيل النموذج (الشخص الذي حددته) وهو يقوم بالسلوك (إلقاء كلمة أو خطبة أمام عدد كبير من المشاهدين) (حالة انفصال)

4. اقترب أكثر من النموذج حتى ترى وتسمع نفسك تؤدي السلوك (حالة انفصال)

5. قم بترتيب الأحداث في مخيلتك وكأنك مُخرج، حتى تصبح راضيا تماما عن المشهد الذي تتخيله

6. طبق الدور الذي حددته، وادخل لتأديته كممثل وتخيل نفسك كيف ستكون (حالة اتحاد)

7. بعدها تخيل نفسك في فترة زمنية قادمة وأنت تؤدي هذا السلوك، بحيث تتخيل المكان والزمان وكل المؤثرات المحيطة التي ستكون في الحدث الذي سيكون (مجاراة مستقبلية)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tot-ruby.ahlamountada.com
 
دورة فن إدارة الذات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
توت و ياقوت :: تدريب وتعليم :: منتدى التعليم و التدريب :: HR تنمية بشرية-
انتقل الى: